أعلنت شركة إنتل عن معالجها الفائق Core i9-11900K ثماني النوى

كشفت شركة إنتل عن معالجها الجديد Core i9-11900K من الجيل الحادي عشر عالي الأداء والذي من المتوقع أن يصل إلى المستخدمين وسنجده في أجهزة الكمبيوتر الجديدة قريباً خلال الشهرين المقبلين.

يوفر معالج Core i9-11900K الجديد أداء رسومات أفضل بنسبة 50٪ ويأتي بثمانية أنوية ، ويدعم ذاكرة عشوائية DDR4-3200 أسرع مع IPC أعلى (تعليمات لكل دورة) بنسبة 18٪ ، وقدرات جديدة لرفع تردد التشغيل ، وتردد 5.3 جيجاهرتز لكل مركز عند أقصى أداء بالإضافة إلى جميع النوى بتردد 4.8 جيجاهرتز ، ويدعم منفذي USB 3.2 من الجيل الثاني ، مما يسمح بسرعات نقل بيانات تصل إلى 20 جيجابت في الثانية ، والاتصال بـ 20 منفذ PCIe 4.0

يُلاحظ أن هذا المعالج يحمل عددًا من النوى أصغر من الإصدار السابق من الجيل العاشر Core i9-10900K ، والذي احتوى على 10 نوى و 20 قناة معالجة ، وأن دقة التصنيع البالغة 10 نانومتر تدعم الآن ثمانية نوى فقط ، ولكن بالرغم من ذلك تخفيض عدد النوى ، سيبقى الأداء أفضل ، كما وعدت إنتل.

لم تكشف الشركة عن موعد الإطلاق الرسمي لبقية معالجات سلسلة Rocket Lake-S ، لكنها ستكون خلال الربع الأول من هذا العام ، وبالطبع لا توجد معلومات حتى الآن عن الأسعار.




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-